Deprecated: Assigning the return value of new by reference is deprecated in /home/iqra/public_html/wp-includes/cache.php on line 33
اقرأ أون لاين » حلقات تحفيظ القرآن الكريم

دعاء لحفظ القران

فبراير 2, 2007 في الساعة 7:03 pm |في قسم حلقات تحفيظ القرآن الكريم | 8 تعليقات

عن ابن عباس رضي الله عنه قال:
بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاءه علي بن أبي طالب فقال: بابي أنت تفلت هذا القران من صدري، فما أجدني اقدر عليه، فقال له رسول الله: يا أبا الحسن أفلا أعلمك كلمات ينفك الله بهن، وينفع بهن من علمته ويُثبت ما تعلمت في صدرك؟
قال: اجل يا رسول الله، فعلمني
قال: إذا كان ليلت الجمعة، فان استعطت أن تقوم في ثلث الليل الآخر فإنها ساعة مشهودة، والدعاء فيها مستجاب، فان لم تستطع فقم في وسطها، فان لم تستطع فقم في أولها، فصل أربع ركعات
تقرأ في الركعة الأولى: بفاتحة الكتاب وسورة يس
وفي الركعة الثانية: بفاتحة الكتاب وسورة الدخان
وفي الركعة الثالثة: بفاتحة الكتاب وسورة السجدة
وفي الركعة الرابعة: بفاتحة الكتاب وسورة تبارك
فإذا فرغت من التشهد فاحمد الله وأحسن الثناء علي الله، وصلي علي وأحسن، وعلى سائر النبيين، واستغفر للمؤمنين والمؤمنات ولإخوانك الذين سبقوك بالإيمان ثم قل في آخر ذلك:
( اللهم ارحمني بترك المعاصي أبدا ما أبقيتني، وارحمني أن أتكلف ما لا يعنيني، وارزقني حسن النظر فيما يرضيك عني، اللهم بديع السماوات والأرض، ذا الجلال والإكرام، والعزة التي لا ترام، أسالك يا الله يا رحمن بجلالك ونور وجهك، أن تلزم قلبي حفظ كتابك كما علمتني، وارزقني أن اتلوه على النحو الذي يرضيك عني، اللهم بديع السماوات والأرض، ذا الجلال والإكرام والعزة التي لا ترام، أسالك يا الله يا رحمن بجلالك ونور وجهك، أن تنور بكتابك بصري وان تطلق به لساني، وان تفرج به عن قلبي، وان تشرح به صدري، وان تستعمل به بدني، فانه لا يعينني على الحق غيرك، ولا يؤتينيه إلا أنت، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم)

يا أبا الحسن تفعل ذلك ثلاث جمع، أو خمسا، أو سبعا، تجاب بإذن الله، والذي بعثني بالحق ما أخطا مؤمنا قط
قال ابن عباس: فو الله ما لبث علي إلا خمسا أو سبعا، حتى جاء رسول الله في ذلك المجلس فقال:
يا رسول الله إني كنت فيما خلا لا اخذ إلا أربع آيات ونحوهن، فإذا قرأتهن على نفسي تفلتن، وأنا أتعلم اليوم أربعين آية ونحوها فإذا قرأتهن على نفسي فكأنما كتاب الله بين عيني، ولقد كنت اسمع الحديث، فإذا رددته تفلت، وأنا اليوم اسمع الأحاديث، فإذا تحدثت بها لم اخرم منها حرفا
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك: مؤمن ورب الكعبة يا أبا الحسن

رواه الترمذي ورواه الحاكم

القرآن يا أمة القرآن.. هام جداً

فبراير 2, 2007 في الساعة 7:02 pm |في قسم حلقات تحفيظ القرآن الكريم | تعليق واحد

القرآن يا أمة القرآن

محمد الركبان

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبيه الكريم وآله وصحبه أجمعين.. أما بعد..

فلقد أرسل الله تعالى نبينا محمد ليخرج الناس من غياهب الظلمات.. وأكرمه سبحانه بالآيات البينات والمعجزات الباهرات..

وكان الكتاب المبارك أعظمها قدراً، وأعلاها مكانة وفضلاً..

قال النبي : { ما من نبي من الأنبياء إلا قد أعطي من الآيات ما آمن على مثله البشر، وإنما الذي كان أوتيته وحياً أوحاه الله إليّ، فأرجو أن أكون أكثرهم تابعاً يوم القيامة } [متفق عليه].

إنه القرآن.. كتاب الله ووحيه المبارك.. كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ [هود:1].

القرآن.. كلام الله المنزل، غير مخلوق، منه بدأ وإليه يعود.. وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ (194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ [الشعراء:192-194]. متابعة قراءة القرآن يا أمة القرآن.. هام جداً…

قواعد حفظ القرآن الكريم ….. لكل من أراد حفظ القرآن بسرعة

فبراير 2, 2007 في الساعة 6:59 pm |في قسم حلقات تحفيظ القرآن الكريم | لاتوجد تعليقات

قواعد حفظ القرآن الكريم

الإخلاص:

وجوب إخلاص النية، وإصلاح القصد، وجعل حفظ القرآن والعناية به لله سبحانه وتعالى.

تصحيح النطق والقراءة:

ولا يكون ذلك إلا بالسماع من قارئ مجيد أو حافظ متقن. (يمكن الإستفادة من مشروع حامل المسك)

تحديد مقدار الحفظ كل أسبوع:

إختيار صفحة كاملة أو ربع حزب (صفحتين ونصف من مصحف مجمع الملك فهد).

لا تتجاوز مقررك:

لا تتجاوز مقررك الأسبوعي حتى تجيد حفظه تماماً.

حافظ على رسم واحد لمصحف حفظك:

اجعل لنفسك مصحفاً خاصاً لا تغيره مطلقاً وذلك لأن الإنسان يحفظ بالنظر كما يحفظ بالسمع (مصحف مجمع الملك فهد).

الفهم طريق الحفظ:

حاول فهم الآيات المحفوظة ومعرفة وجه ارتباط بعضها ببعض ويمكن الإستفادة من القراءة في كتاب “زبدة التفسير”.

لا تتجاوز مقررك حتى تربط أوله بآخره:

لا ينبغي للحافظ أن ينتقل إلى سورة أخرى إلا بعد إتمام حفظها تماماً، وربط أولها بآخرها (أو عندما يحفظ ربع حزب مثلاً يضيف إليه من الربع الذي بعده وهكذا).

المتابعة والتسميع الدائم:

قال : { إنما مثل صاحب القرآن كمثل صاحب الإبل المعلقة، إن عاهد عليها أمسكها، وإن أطلقها ذهبت } [رواه البخاري].

العناية بالمتشابهات:

فهناك آيات يخطئ فيها القارئ لتشابهها مع آية أخرى كما في قول الله تعالى: أَوَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ [الزمر:52].

وقوله تعالى: أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ [الروم:37].

وكذلك في قوله تعالى: وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون [الزمر:48].

وقوله عز وجل: وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون [الجاثية:33].

اغتنم سنوات الحفظ الذهبية:

الموفق حتماً من اغتنم سنوات الحفظ الذهبية من سن الخامسة إلى الثالثة والعشرين تقريباً فالإنسان في هذه السن تكون حافظته جيدة جداً.

استمع لشريط القرآن:

استمع لشريط القرآن كثيراً قبل النوم وكذلك عند النوم كما أشارت بذلك بعض الدراسات.

صل بما تحفظ:

صل بما تحفظ في الفرائض والنوافل وتهجد به في الليل.

طريقة مختارة للحفظ:

1- اختر السورة التي ترغب بحفظها ولا تلزم نفسك بالبداية من أول المصحف.

2- اقرأ مقدار ربع حزب يومياً مع آية أو سطر من الربع الذي بعده بعد كل صلاة مرة واحدة (صفحتين ونصف من مصحف مجمع الملك فهد).

3- خلال الأسبوع تكون قد قرأته بمقدار لا يقل عن 30 مرة.

4- إذهب يوم الجمعة إلى المسجد قبل الخطبة بنصف ساعة.

5- إبدأ بحفظ المقرر.

6- كرر الآية الأولى بلسانك ثم احفظها ثم الآية الثانية.. الخ.

7- ثم إقرأ الأولى والثانية متصلتين من حفظك.

8- وهكذا إلى نهاية المقرر يكون حفظها خلال 10 أو 15 دقيقة.

9- ثم حاول أن تصلي ركعتين وتقرأ فيهما المقرر.

10- خلال أربع سنوات ونصف تكون بإذن الله تعالى قد ختمت كتابه حفظاً.

ما هو ثوابي عند حفظ القرآن؟

فبراير 2, 2007 في الساعة 6:56 pm |في قسم حلقات تحفيظ القرآن الكريم | لاتوجد تعليقات

الجواب:

الحمد لله

إن من حفظ القرآن وعمل بما فيه ، أثابه الله على ذلك ثوابا عظيما ، وأكرمه إكراما بالغا ، حتى إنه ليرتقي في درجات الجنة على قدر ما يقرأ ويرتل من كتاب الله .

فقد روى الترمذي (2914) وأبو داود (1464) عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :” يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها ” والحديث صححه الألباني في السلسلة الصحيحة (5/281) برقم 2240 ، وقال بعده :

( واعلم أن المراد بقوله : ” صاحب القرآن ” حافظه عن ظهر قلب على حد قوله صلى الله عليه وسلم : يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله . . أي أحفظهم ، فالتفاضل في درجات الجنة إنما هو على حسب الحفظ في الدنيا ، وليس على حسب قراءته يومئذ واستكثاره منها كما توهم بعضهم ، ففيه فضيلة ظاهرة لحافظ القرآن ، لكن بشرط أن يكون حفظه لوجه الله تبارك وتعالى ، وليس للدنيا والدرهم والدينار ، وإلا فقد قال صلى الله عليه وسلم : أكثر منافقي أمتي قراؤها ) انتهى .

متابعة قراءة ما هو ثوابي عند حفظ القرآن؟…

ما هي أهدافك من حلقة تحفيظ القرآن؟

فبراير 2, 2007 في الساعة 6:54 pm |في قسم حلقات تحفيظ القرآن الكريم | لاتوجد تعليقات

ما هي أهدافك التي تنوي تحقيقها مع طلابك ؟
هل هي أن يحفظوا القرآن ؟

بالنسبة للبعض، يجب أن يـُـنشأ من طلابك الصغار، شبابا يريدون حفظ كتاب الله تعالى، فليس شرطا أن يحفظوه معك، بل ما فائدة حفظهم اذا لم يقترن بفهم صحيح لدينهم وعقيدتهم؟

لقد رأينا الكثير من الطلبة الذين حفظو كتاب الله عز وجل أو أجزاء منه في صغرهم، ولكن سرعان ما نسوه، وما طبقوا منه شيء!! فقد كانوا يحفظون من أجل الجوائز والاكراميات، ولا بأس بالجوائز اذا استخدمت بالشكل الصحيح .

المقصود هو عدم التركيز على الحفظ وحده، وانما على تربية الطلبة على العقيدة الاسلامية، بحيث ينشأ جيل يريد حفظ القرآن .

وبالتالي فالمطلوب هو حفظهم له بقلوبهم.. أي تطبيقه واتباع ما فيه، وما يترتب على ذلك من عقيدة سليمة، وليس الحفظ الظاهري فقط..

متابعة قراءة ما هي أهدافك من حلقة تحفيظ القرآن؟…

كيف نبدأ حلقة تحفيظ

فبراير 2, 2007 في الساعة 6:46 pm |في قسم حلقات تحفيظ القرآن الكريم | 3 تعليقات

على من يريد انشاء حلقة تحفيظ أن يبدأ بنفسه , لأن فاقد الشيء لا يعطيه ,فان تاكد من أنه كفؤ لهذه المهمة العظيمة , باشر العمل ولكن عليه مراعاة عدة أمور , منها أن يبدأ بكل قوة وعزم بحيث لا يبدأ متراخيا على أمل التحسين في المستقبل , فان هذا يضعف مستوى الحلقة من البداية , واذا ما أراد تدارك الموقف بدأ بسياسة الترقيع , ليصحح ما كان من نقص , ولكن ذلك لن يكون أبدا كما لو بدأ بالمستوى المطلوب من البداية .

Powered by WordPress with Pool theme design by Borja Fernandez.
Entries and comments feeds. Valid XHTML and CSS

web counter